يحتوي هذا الأرشيف على الأخبار التي تم نشرها منذ شهر أو أكثر، لتصفح اخر الأخبار الرجاء زيارة الرابط التالي: https://nn.ps

بهذه الخطوات تخلّص من الحرقة!

  • تم النشر بتاريخ: 2018-12-12 16:53

تشعر بحريق في منتصف الصدر؟ أتعرف أن هذا المرض هو أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعًا؟ حرقة المعدة هي نتيجة لحالة تعرف باسم مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، وغالباً ما تسمى حمض الجزر، والذي يتسرب فيه حامض المعدة إلى المريء. وبالتالي، يحدث مشكلات صحية أخرى.

في هذا الصدد، ذكر موقع "Health Harvard" طرقاً تخفف من حرقة المعدة، يمكنك الاستفادة منها قبل الذهاب إلى الطبيب.

1- تناول وجبات صغيرة لأن المعدة تضغط على العضلة العاصرة المريئية السفلى (LES)، وهي عبارة عن عضلة تشبه الصمامات التي تحمي حامض المعدة من الوصول إلى المريء.

2- تناول الطعام بطريقة بطيئة ومريحة.

3- لا تستلق مباشرة بعد تناول الطعام لأنها تزيد من الضغط على LES ، ما يجعل حمض الجزر أكثر احتمالا.

4- تجنب تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، لأن تناول وجبة خفيفة خلال ثلاث ساعات قبل النوم تؤدي إلى تفاقم أعراض الارتجاع وأعراض الحرقة.

5-لا تمارس التمارين الرياضية مباشرة بعد الوجبات. انتظر بضع ساعات بعد تناول الطعام قبل ممارسة الرياضة.6- ابتعد عن المشروبات الغازية، لأنها تسبب التجشؤ، ما يعزز حمض المعدة.

7- تعرف إلى الأطعمة التي تسبب أعراض الحرقة وتجنبها، فهناك بعض الأطعمة والمشروبات تزيد من إفراز حمض المعدة. ومن هذه الاطعمة: الأطعمة الدسمة والحارة والطماطم والثوم والحليب والقهوة والشاي والكولا والنعناع والشوكولاتة.

8- قم بمضغ العلكة الخالية من السكر بعد تناول الوجبة لأنها تعزز اللعاب، الذي يهدئ المريء، وتمنع وصول الحموضة إلى المعدة. لكن تجنب نكهات النعناع، التي قد تسبب الحرقة.

9- اسأل طبيبك إذا كان أي من الأدوية التي تتناولها يمكن أن تزيد من ارتداد الحمض أو تؤدي إلى التهاب المريء. على سبيل المثال، مضادات الاكتئاب قد تسبب التهاب المريء.

10- فقدان الوزن، لأن الوزن الزائد يزيد من الضغط على المعدة و LES، وبالتالي، يزيد من إحساس الحريق بالمعدة.

في حال قمت بتغيير عاداتك الغذائية واتبعت الخطوات الوقائية الأخرى، ولكن لم تلحظ أي فرق تحدث مع طبيبك فوراً.