يحتوي هذا الأرشيف على الأخبار التي تم نشرها منذ شهر أو أكثر، لتصفح اخر الأخبار الرجاء زيارة الرابط التالي: https://nn.ps

تيريزا ماي تعتزم مغادرة منصبها قبل 2022

  • تم النشر بتاريخ: 2018-12-12 21:03

أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، اعتزامها مغادرة منصبها قبل الانتخابات العامة المقبلة في 2022.
جاء ذلك، خلال كلمة لـ"ماي" أمام نواب حزب المحافظين الذي تنتمي إليه، الأربعاء، قبيل بدء نواب الحزب في التصويت على سحب الثقة منها كزعيمة للحزب.
وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أنّ ماي أخبرت النواب النحافظين أنها "ستغادر منصبها كرئيسة للوزراء قبل الانتخابات العامة المقبلة (المقررة عام 2022)".
كما قالت وزيرة العمل والمعاشات البريطانية، آمبير راد، إن ماي أبلغت أيضا النواب
"لن تقود الحزب في الانتخابات العامة المقبلة (المقررة في 2022)" ولن تترشح في الانتخابات، حسبما نقلت قناة "سكاي نيوز" البريطانية.
وبدأت في الساعة (18: 00 ت.غ) جلسه التصويت السرية لنواب حزب المحافظين على سحب الثقة من تيريزا كزعيمة للحزب على خلفية أزمة "بريكست".
ويعقد التصويت السري على قيادة ماي لحزب المحافظين، بعد حصول رئيس لجنة تابعة للحزب في مجلس العموم البريطاني غراهام برادي، على 48 خطابا من النواب، وهو العدد اللازم للبدء في التصويت على قيادة ماي.
وإذا فازت ماي في التصويت فلن يستطيع أحد تحديها على منصبها قبل أقل من عام، وإن لم تفز فستكون هناك منافسة على قيادة حزب المحافظين، لا تستطيع رئيسة الوزراء المشاركة فيها.
وحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قد تقرر "ماي" التنحي عن قيادة الحزب إذا فازت بعدد قليل من الأصوات.

وفي وقت سابق اليوم، الأربعاء، حذّرت ماي، من تداعيات تغيير القيادة في حزب المحافظين، قائلة إن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى تأجيل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) لما بعد 29 مارس/ آذار المقبل أو إلغائه.وفي هذا الإطار، تعهدت ماي أنها ستتصدى للاقتراع، قائلة إنه "سيجعل مستقبل بريطانيا في خطر وسيجازف بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي"، بحسب "بي بي سي".
يشار أنّ حزب المحافظين هو أكبر حزب في البرلمان البريطاني، ومن يتولى قيادته يتوقع أن يكون رئيسا للوزراء.