يحتوي هذا الأرشيف على الأخبار التي تم نشرها منذ شهر أو أكثر، لتصفح اخر الأخبار الرجاء زيارة الرابط التالي: https://nn.ps

حوار إسرائيلي - تركي بعد قطيعة

  • تم النشر بتاريخ: 2017-02-01 09:37
  • نهاد الطويل

من المقرر أن يتوجه اليوم المدير التنفيذي لوزارة خارجية الاحتلال يوفال روتم إلى تركيا من أجل البدء بحوار سياسي لأول مرة منذ 6 سنوات بين البلدين.

الزيارة، التي تستمر حتى الخميس المقبل، ستشمل لقاءً مع مسؤولين في الحكومة التركية، لقاءات مع طاقم سفارة إسرائيل في أنقرة والقنصل العام في اسطنبول، ولقاءات مع رؤساء الجالية اليهودية في الدولة ومحافظ اسطنبول.

خلال اجتماعه مع محافظ اسطنبول ورؤساء الجالية اليهودية، سيؤكد روتم على التعاطف مع الجالية ومع تركيا، في ظل موجة العمليات القاسية التي ضربت الدولة. بالإضافة لذلك، سيعرب عن تقدير إسرائيل لمساعدة  تركيا في نفس الأحداث التي أصيب بها اسرائيليين في ذات العمليات.

زيارة مدير وزارة الخارجية هدفها المساعدة بتطوير العلاقات بين البلدين وتقويتها، فيما يتعلق بالتعاون في المجالات السياسية، الاقتصادية والثقافية وغيرها، حسب قول وزارة الخارجية التي أوضحت أن وجود حوار سياسي يبث رسالة إيجابية حول التزام كلا الطرفين بتعميق العلاقات بين البلدين.

تركيا وإسرائيل استأنفتا العلاقات بينهما في يونيو الماضي بعد انقطاع دام 6 سنوات في أعقاب قضية مرمرة، الشهر الماضي تمت عملية تبادل السفراء بينهما. في إطار اتفاق المصالحة، دفعت إسرائيل 20 مليون دولار مقابل إلغاء الادعاءات التي قدمتها تركيا فيما يتعلق بسفينة مرمرة.

حسب الاتفاق، سيتوجه الرئيس رجب طيب أردوغان لحماس بهدف إعادة جثث جنود الجيش الاسرائيلي المحتجزين في غزة، أرون شاؤول وهدار غولدن، وكذلك ابراهام مانغستو. بالإضافة لذلك، تقرر أن تسمح إسرائيل لتركيا بتحويل أموال للبنوك في غزة وإقامة محطة تحلية للمياه ومحطة طاقة بتمويل تركي في غزة.

(اطلس)